mdm24press جريدة إخبارية إلكترونية تهتم بقضايا الساعة ... mdm24Tv
TwitterFacebookGoogleYouTubeGoogle Maps

اذا المرء لم يدنس من اللؤم عرضه فكل رداء يرتديه جميل

18620346_317415072025093_2371456917844394373_nد المصطفى بنعلة
شكرا لجميع الاخوان والاصدقاء من كلا الجنسين بمختلف مستوياتهم ومشاربهم الذين قاسموني تلك الشرارة التي انتفضت من دواخلى دونما سابق اشعار اوتهييء نفسي “كما ينتفض الطير بلله القطر “وهي تستحثني على احياء ذكرى وفاة ابي رحمه الله”السي محمد بنعلة” الذي خلف وراءه سجلا مقاوماتيا حافلا بحقائق ومعطيات اخترت منه نتفا وشذرات مختصرة لاسهاماته لكنها معبرة وذات حمولة رمزية وتوثيقية إلى جانب اسهامات أفراد الشعب المغربي فرادى وزرافات كل بطريقته لان من لم تتح له فرصة ان يقاوم فعليا قاوم معنويا ولو بالدعاء على المستعمر بالاندحار والخزي والمذلة، وتوقه إلى أن يرى وطنه المغتصب قد تحرر من براثن الاستعمار ودرن الخونة ونتاءة الوصوليين الذين لا تنقطع لهفتهم ومناوراتهم كما ان تركتهم وأتباعهم فراخ المستعمر مازالت رائحتهم متضوعة تزكم الانوف و تطالع هذا الشعب الأبي بدعوات باطلة ونوايا مبيتة وماكرة تسيء إلى مقوماتنا محاولين هدم ما أسسه واصل له تابع

فضيحة الماستر ، “الشجرة التي تخفي الغابة “

FB_IMG_1535543140923ذ محمد الدريج
:..”بعد فضائح جامعاتنا المغربية والعربية عموما ، وآخرها فضيحة البيع والشراء في الماستر ،وبعد النتائج الهزيلة والمراتب المهينة التي تحتلها جامعاتنا ضمن ترتيب جامعات دول العالم ، حان الوقت في نظري، لنشر ودعم ثقافة التقويم المستمر و إحداث آليات المراقبة والاعتماد الأكاديمي للجامعات ومؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي.

وأقدم فيما يلي وباختصار ، و كمساهمة مني في تحقيق ذلك، مقترحا ببرنامج متكامل نسبيا ، ،شرعت في إنجازه منذ مدة ، لإصلاح وتطوير القطاع ، يتضمن ثلاثة أجزاء :
الجزء الأول : “إشكالات تعيق تطور التعليم العالي في بلادنا”
لاشك أن الجامعات المغربية والتعليم العالي عموما، تحتاج إلى إصلاح جذري يقوم على أسس مختلفة تماما عما كان وما يزال سائدا إلى حد الآن، سواء من ناحية رسم الرؤية والاستراتيجية والغايات أومن حيث تحديد المضامين والآليات والوسائل والتجهيزات تابع

الطبخ المغربي يجذب الاهتمام في كانبيرا الأسترالية

Canberra_221923456أعطى كريم مدرك، سفير المملكة المغربية المعتمد لدى أستراليا، انطلاقة أسبوع الطبخ المغربي الأول في أحد الفنادق بالعاصمة كانبيرا، من أجل إتاحة الفرصة للجمهور، على مدى عشرة أيام، لاستكشاف غنى وتنوع المطبخ المغربي الذي يتبوأ مكانة متميزة على المستوى العالمي.
وأشرف على تدشين التظاهرة المنظمة في إطار الاحتفالات بالذكرى التاسعة عشرة لعيد العرش كل من السفير المغربي بأستراليا، وراشيل ستفين سميت، وزيرة شؤون التعدد الثقافي الأسترالية، بحضور عدد من رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين لدى كانبيرا، وشخصيات أخرى تنتمي إلى عالم السياسة والثقافة والفن.

وأشار مدرك، على هامش حفل التدشين، إلى أن “هذه المبادرة، الأولى من نوعها في أستراليا،تهدف إلى تقريب فن الطبخ المغربي ونكهاته من الجمهور الأسترالي”، مضيفا أن تابع

معرض فوتوغرافي بنظرات متقاطعة يحتضنه مقر البيت العربي وبشراكة مع مجلس الجالية المغربية بالخارج

12143090_181037858898373_42536633352149141_nمدريد 

في إطار تشجيعه للإبداعات الفنية المعاصرة لمغاربة العالم وتعزيز حضور الثقافة المغربية ومواهب الشباب المنحدر من الهجرة المغربية، في المحافل الفنية الدولية، وضمن مهامه المتعلقة بالتفاعل والتعاون مع بلدان الاستقبال على المستوى الثقافي والإنساني، يشارك مجلس الجالية المغربية بالخارج في المعرض الفوتوغرافي الذي تنظمه مؤسسة البيت العربي والوكالة الإسبانية للتعاون الدولي والتنمية، بعنوان “لحظة، المغرب”، وذلك بمقر البيت العربي بمدريد من 7 يونيو إلى غاية 23 شتنبر 2018.

ويقدم هذا المعرض الفوتوغرافي أعمال ثلة من المصورين المغاربة الشباب من المغرب ومن مجموعة من دول الإقامة بمسارات متعددة، ويبرز نظراتهم المتقاطعة حول مجموعة من المواضيع الاجتماعية تعكس دينامية المجتمع المغربي في السنين الأخيرة على كافة الأصعدة. ويهدف هذا المعرض إلى إبراز التعدد الثقافي المغربي وبناء جسور التواصل الثقافي بين تابع

الحكومة البلجيكية:الإسلام المغربي أكثر اعتدالاً، وتسامحاً من المذهب الوهابي

Mosque-of-Madrid-in-Spain-960x640-e1404797904911قالت صحيفة abc الإسبانية إن الحكومة البلجيكية قررت إلغاء العقد الذي يمنح المملكة العربية السعودية الوصاية على المسجد الكبير في بروكسل، الموجود في الحي الأوروبي والذي يعد مركزاً للإسلام في بلجيكا.

وأضافت أن هذه الخطوة تمّت رغم أن اتفاق مبرم يعود لسنة 1969، والذي يمنح المملكة العربية السعودية حق السيطرة على المسجد لمدة 99 سنة.

ومرت 5 أشهر على مطالبة اللجنة البرلمانية باتخاذ إجراءات ضد التطرف، بعد هجمات بروكسل التي وقعت في شهر مارس/آذار سنة 2016.

لماذا تم التخلي عن الإدارة السعودية واستبدالها بمغربية؟

ويتمثل السبب في إلغاء العقد في اتهام اللجنة البرلمانية المسجد الكبير “بترويج للإسلام السلفي الوهابي”، والذي “يلعب دوراً هاماً جداً في الترويج للتطرف والعنف في البلاد”، وفق abc الإسبانية. تابع