mdm24press جريدة إخبارية إلكترونية تهتم بقضايا الساعة ... mdm24Tv
TwitterFacebookGoogleYouTubeGoogle Maps

العلاقات المغربية الأمريكية “تاريخية واستراتيجية”

filesكتب مركز التفكير الكولومبي “سيبيلاتام” في مقال تحليلي سلط فيه الضوء على تطابق وجهات النظر بين المغرب و الولايات المتحدة حول العديد من القضايا المتعلقة بالتنمية في إفريقيا والسلم ومكافحة التطرف، مشيرا إلى أن العلاقات بين البلدين “تاريخية واستراتيجية”.

وأضاف مركز التفكير، المتخصص في الشؤون السياسية والاستراتيجية بأمريكا اللاتينية، أن واشنطن تعتبر المملكة “حليفا استراتيجيا” في المنطقة، مبرزا أهم المحطات الرئيسية في العلاقات بين البلدين منذ اعتراف المغرب سنة 1777 باستقلال الولايات المتحدة، ليصبح بذلك أول دولة في العالم تتخذ قرارا من هذا القبيل.

وذكر “سيبيلاتام”، الذي توقف عند عراقة الروابط بين المغرب والولايات المتحدة، أن البلدين تابع

كيبيك .. فوز مغربيين ليبراليين بمقعدين برلمانيين في الانتخابات التشريعية

ElectionsQuebec_701931682 يوسف لخضر
نجح مغربيان ينتميان إلى الحزب الليبرالي الكيبيكي في الظفر بمقعدين برلمانيين في الانتخابات التشريعية التي جرت أمس الإثنين في كيبيك الكندية، والتي انتخبت حكومة يمينية قومية أنهت فترة حكم الليبراليين الذي استمر 15 سنة.

وفاز المغربي مُنصف الدراجي عن الحزب الليبرالي بمقعد في المقاطعة الانتخابية نيليغان بمدينة مونتريال، بعد حصوله على المرتبة الأولى بـ22.406 أصوات، متقدماً على مرشحي تحالف مستقبل كيبيك وحزب التضامن الكندي والحزب الكيبيكي.

كما فازت المغربية مروى رزقي، وهي أستاذة جامعية مزدادة في كيبيك، عن الحزب الليبرالي الكيبيكي، بمقعد في الدائرة الانتخابية سانت لوران بمدينة مونتريال، بحصولها على 17.953 صوتاً، متقدمة بفارق كبير عن المرشحين الآخرين.

ولم يحالف الحظ مغاربة آخرين، من بينهم عزيزة ديني عن الحزب الأخضر الكيبيكي في دائرة لابينيير، حيث حصلت على المرتبة الخامسة بـ585 صوتاً، متبوعة بالمغربي أنور اليوبي في تابع

مساءلة وزير الداخلية الإسباني حول الهجمات التي ارتكبتها البوليساريو ضد عمال من جزر الكناري

41180541590_b1f3085decتمت مساءلة وزير الداخلية الإسباني فيرناندو غراند مارلاسكا حول موضوع الهجمات الإرهابية التي ارتكبتها البوليساريو ضد عمال من جزر الكناري في الصحراء المغربية خلال سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي .

وقالت صحيفة ( لابروفانسيا ) الكنارية اليوم السبت إن السيد غراند مارلاسكا عقد مؤخرا اجتماعا حول هذا الموضوع مع رؤساء عدة جمعيات تمثل أكثر من ستة آلاف من الضحايا وأقارب ضحايا الإرهاب الذي ارتكبته بصفة خاصة جبهة البوليساريو ومنظمة ( إيتا ) في حق الكناريين .

وأضافت الصحيفة نقلا عن بيان صادر عن ” الاتحاد المستقل لجمعيات ضحايا الإرهاب في إسبانيا ” أن لوسيا خمنيس رئيسة الجمعية الكنارية لضحايا الإرهاب ( أكافيتي ) التي تمثل ما يقرب من 300 من ضحايا الإرهاب بأرخبيل الكناري أكدت على ضرورة أن تتخذ الحكومة الإسبانية إجراءات ” عاجلة وفورية ” لفائدة ضحايا ” الهجمات الدموية والوحشية ” التي ارتكبتها جبهة البوليساريو في حق مجموعة من العمال الكناريين بالصحراء المغربية تابع

مشروع قانون للحزبين الجمهوري والديمقراطي يشجب التواطؤ بين حزب الله والبوليساريو

hqdefaultقدم العضو الجمهوري بالكونغرس، جو ويلسون، وكذا زميليه كارلوس كوربيلو (جمهوري)، والديمقراطي جيري كونولي، في سابقة بالكونغرس الأمريكي، مشروع قانون بمجلس النواب، يؤكدون فيه مجددا على العلاقة التي تجمع بين الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المغربية، ويدينون فيه التواطؤ بين حركة البوليساريو الانفصالية وحزب الله، وكذا مرامي إيران المزعزعة للاستقرار في منطقة شمال إفريقيا وغيرها.

وقال عضو الكونغرس، جو ويلسون، في موقعه الرسمي، إن “المملكة المغربية كانت أول بلد يعترف بالولايات المتحدة الأمريكية سنة 1777 وتظل حليفا استراتيجيا هاما وشريكا للسلام في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”، منددا بالأعمال الاستفزازية الأخيرة للبوليساريو، “المنظمة الإرهابية التي تمولها إيران”.

ويدين مشروع القانون إيران التي “تقدم دعما ماديا وماليا لمنظمات إرهابية مثل حزب الله، تابع

دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة محطة لإبراز دور المملكة في القضايا الدولية الكبرى

mapph_20170131_0005_map_map-925x430أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، أن الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة شكلت مجطة لإبراز الدور الهام الذي تضطلع به المملكة المغربية بقيادة جلالة الملك محمد السادس في القضايا الدولية الهامة، سواء تعلق الأمر بقضايا عالمية من قبيل الهجرة والإرهاب والتغيرات المناخية أو قضايا اقليمية على مستوى العالم العربي والقارة الافريقية.

واستحضر بوريطة، في تصريح للصحافة، سياق انعقاد الدورة الحالية للجمعية العامة، التي تأتي في ظرفية خاصة تتميز بالضغط المتزايد على النظام المتعدد الاطراف، واحتدام الازمات في مجموعة من المناطق عبر العالم.

وذكر، في هذا السياق، أن الدورة تميزت بالرسائل الملكية الثلاث التي وجهها جلالة الملك للمشاركين في “قمة نيلسون مانديلا للسلام”، والاجتماع رفيع المستوى حول “العمل من أجل حفظ السلام” والمائدة المستديرة رفيعة المستوى حول “قدرة التربية على التحصين من العنصرية والميز: معاداة السامية نموذجا “، مبرزا أن الرئاسل الملكية اكتست أهمية خاصة بالنظر للمواضيع التي تطرقت لها ومضامينها القيمة والقضايا التي أثارتها، كما كان لها وقع خاص اعتبارا للدور الذي تلعبه المملكة والرؤية تابع