mdm24press جريدة إخبارية إلكترونية تهتم بقضايا الساعة ... mdm24Tv
TwitterFacebookGoogleYouTubeGoogle Maps

إسبانيا مطالبة بالتفاعل مع التغيرات الجديدة في المنطقة

imageشددت يومية (الاتحاد الاشتراكي) على أن إسبانيا المتصلة بالمنطقة وبقضية الصحراء، بالتماس الجغرافي مع المغرب، وبتاريخ استعمارها للمنطقة، معنية بأن تجدد تفاعلها وموقعها في المسار الاستراتيجي والتنموي للمغرب، وأن تضخ في قربها الجغرافي والتاريخي مع المغرب أنفاسا جديدة تنمي التقارب معه، وتجلي غبش التباسات تتعاطى بها في علاقاتها معه، وذلك بالقطع مع بعض تأرجحاتها وبعض ارتباكاتها.

وسلطت اليومية، في مقال تحت عنوان (إسبانيا تشرب العسل .. وتعاند العسال)، من توقيع طالع السعود الأطلسي، الضوء على التطورات النوعية التي حركت معطيات قضية الصحراء المغربية، عبر المد الدبلوماسي الذي اكتسحها بقنصليات أجنبية وباعترافات رسمية وازنة تكرس شرعية الحق المغربي فيها، مؤكدة أن تلك التطورات أطلقت متغيرات جيوستراتيجية في المنطقة، مكنت المغرب من قدرات جديدة ومؤثرة في حركيته، تابع

أموال جزائرية طائلة لإقناع بايدن بالتراجع عن مغربية الصحراء

أموال جزائرية طائلة لإقناع بايدن بالتراجع عن مغربية الصحراءيعمل اللوبي الأمريكي لصالح الجزائر على إقناع بايدن بالتراجع عن اعتراف واشنطن بسيادة المغرب على صحرائه.
وذكرت مصادر إعلامية إسرائيلية استنادا إلى مصادر داخل الحزب الديمقراطي أن جو بايدن استقبل بترحيب كبير قرار المغرب إعادة علاقاته مع إسرائيل وكذا الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء، وأن إدارة الرئيس الجديد تعتبر المملكة حليفا أساسيا يمكن الاعتماد عليه كمحاور رئيسي بمنطقة شمال إفريقيا، مستبعدة بذلك أي نية لدى الإدارة الجديدة للتراجع عن قرار الإدارة السابقة.
ويعول خصوم المغرب، وخصوصا اللوبي الأمريكي الذي يعمل لصالح الجزائر، على إقناع فريق الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن بالتراجع عن الاعتراف الأمريكي بالسيادة المغربية على الصحراء تحت مبرر الحفاظ على المصالح مع الجزائر، في وقت تبدي الرباط ثقتها في الشراكة الاستثنائية التي ظلت تجمعها تابع

حسن شاكر: الحاجة إلى ” المبادرة المدنية ” من أجل مشاركة سياسية لمغاربة العالم..

حسن شاكر: الحاجة إلى " المبادرة المدنية " من أجل مشاركة سياسية لمغاربة العالم...حسن شاكر
من بين حسنات هرولة بعض ممثلي الأحزاب المغربية بالمهجر في يناير 2021، الى مُلاقاة أمناء أحزابهم و بعض المؤسسات المغربية… هو ردة الفعل الغاضبة للعديد من الفعاليات الجمعوية والحقوقية و الإعلامية… المستنكرة لتوقيث الرحلة و المستاءة من الخطوة الغير بريئة لتلك التنسيقية و التي وُصِفَت بالبحث عن مناصب ” ريعية ” تحت ذريعة الترافع عن حق المشاركة السياسية للجالية…رغم أن لا أحد من الجالية كلفها بذلك أو طلب منها أو انتخبها لتمثيله أمام تلك المؤسسات و الأحزاب..
إذ لو كان هذف رحلة التنسيقية هو الاجتماع مثلا مع أحزابهم أو وزارة الداخلية … للترافع عن تخصيص ميزانية سنوية لتلك الفروع بالمهجر ، أو الترافع من أجل تخصيص موارد مالية لتسيير الأجهزة و المقرات بدول الاستقبال…فإن لا أحد كان سيعترض على ذلك لأننا سنكون أمام شأن حزبي تنظيمي / داخلي… لكن مرد الاحتجاج هو لكونهم يترافعون من أجل مطلب دستوري لخمسة ملايين مهاجر بدون إذنهم… كما انه يدخل في مجال السطو على حق المهاجرين … تابع

جزائر النفط والغاز.. أزمة خانقة تضرب قطاع التشغيل

imageكشف وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي الجزائري، الهاشمي جعبوب، أن أزمة التشغيل تفاقمت بالجزائر بسبب وباء فيروس كورونا، حيث انخفض عدد عروض العمل بنسبة 31 في المائة، خلال سنة 2020.

وأوضح الوزير أمام لجنة برلمانية أن 2020 كانت سنة استثنائية بسبب انتشار وباء كورونا و”ما سببه من آثار سلبية” على عالم الشغل، حيث تراجع عدد عروض العمل من 437 ألف عرض سنة 2019 الى 306 آلاف عرض السنة الماضية.

وتطرق، في هذا الاتجاه، إلى الأزمة المالية التي مست، خلال الأشهر العشرة الأخيرة، كافة الأنشطة، مبرزا أن 80 في المائة من هذه العروض كان مصدرها القطاع الخاص، في قطاعات البناء والفلاحة والخدمات.

وأضاف أن التوظيف في الوظيفة العمومية والقطاع الاقتصادي العمومي اقتصر، بالتالي، على 60 ألف منصب فقط، مذكرا بأن 230 ألفا و600 من طالبي العمل شرعوا، السنة الماضية، في مزاولة نشاط مؤدى عنه، مقابل 330 ألفا و300 سنة 2019 . تابع

اعتراض 46 مهاجرا سريا من جنسية جزائرية بسواحل ألميريا

imageأعلنت مصالح الإنقاذ البحري الإسباني، أمس الأربعاء، عن اعتراضها لثلاثة قوارب مطاطية كانت تقل 46 مهاجرا سريا جزائريا، وذلك بسواحل ألميريا.

وأوضح نفس المصدر أن جميع هؤلاء المهاجرين السريين الجزائريين الذين تم اعتراض القوارب التي كانوا يستقلونها للوصول إلى السواحل الإسبانية، تم إخضاعهم لاختبارات (بي سي إر) للكشف عن احتمال إصابتهم بفيروس (كوفيدـ19)، طبقا للبروتوكول الصحي المعمول به.

وأضاف أن نتائج هذه الاختبارات كشفت عن إصابة اثنين من المهاجرين غير الشرعيين الجزائريين بالمرض، ما فرض على السلطات وضعهم تحت الحجر الصحي لمنع انتشار الفيروس، بينما تم عزل باقي الأشخاص، من ضمنهم امرأتان لمدة عشرة أيام. تابع