mdm24press جريدة إخبارية إلكترونية تهتم بقضايا الساعة ... mdm24Tv
TwitterFacebookGoogleYouTubeGoogle Maps

القنصلية المغربية بالجزيرة الخضراء تتكلف بخدمة ازيد من 400 مغربي عالق

Marruecos nombra al nuevo cónsul en Algeciras - Política - La ...محمد ياسر بوبكري/إسبانيا

أعلنت المملكة المغربية عن إغلاق الحدود بتنسيق مع نظيرتها الإسبانية، جاء هذا الإجراء إحترازي في خضم جهود المغرب لمكافحة وباء فيروس كورونا وفي سياق اتخاذ الاحتياطات اللازمة لمحاصرته، خاصة في سياق تنامي الإصابات بهذا الفيروس في القارة الأوروبية.
هذا الإجراء تسبب في تعليق الرحلات البرية من الجزيرة الخضراء إلى موانئ المملكة المغربية مما أدى إلى عدم السماح للمغاربة السياح و آخرون لدخول المملكة و البقاء عالقين هناك، مما إستدعى تدخل عاجل للقنصلية المغربية بالجزيرة الخضراء قصد إيواء العالقين و التكفل بهم لحين وجود حل لرجوعهم للمملكة المغربية.

من مصادر موثوقة فإن القنصلية العامة للمملكة المغربية بالجزيرة الخضراء قامت منذ البداية برعاية و خدمة ازيد من 400 من المواطنين المغاربة العالقين بالمنطقة التابعة لها.
حيث استقبلت القنصلية صبيحة يوم السبت 14 من الشهر الجاري، 4 حافلات على مثنها ركاب مغاربة من الجالية المقيمة بالخارج وافدون من ايطاليا، بالاضافة الى بعض أفراد الجالية المغربية المقيمين باسبانيا و ببعض دول الإتحاد الأوروبي الذي كانت نيتهم عبور الحدود هربا من الفيروس المنتشر بحدة بكافة أرجاء أوروبا.
كما أن القنصلية إسقبلت ايضا ما يناهز 160 مغربي حامل للتأشيرة كانوا يتواجدون بالتراب الإسباني وقت إغلاق الحدود بغية السياحة او الأعمال.
و إيمانا بالمسؤولية المنوطة بالقنصلية فقد قامت بالتحاور مع المغاربة المقيمين في إيطاليا قصد إرجاعهم لمكان الإقامة و تم التوافق وتم إرجاعهم عبر أربعة حافلات في إتجاه مكان الإقامة بايطاليا، كما تكفلت بجميع مصاريف النقل و أعطت باليد 50 أورو للمأكل و المشروب لكل شخص.

كما قامت كذلك بارجاع بعض افراد الجالية المغربية المقيمين باسبانيا و ببعض دول
الإتحاد الأوروبي إلى اماكن إقامتهم، حيث من الواجب عليهم كمقيمين شرعيين الخضوع لقوانين بلدان اقامتهم و احترامها. و تكفلت القنصلية بمصاريف عودة المعوزين من الجالية القادمين على مثن سياراتهم الخاصة.

اما بالنسبة للمغاربة السياح الحاملين للتاشيرة، فان القنصلية قامت بايوائهم حيث يتواجدون
حاليا بفندق أربعة نجوم يدعى Mercure و المتواجد بمدينة الجزيرة الخضراء. كما انها توفر لهم خدمة توصيل الأكل و المشرب إلى غاية غرفهم متحملة جميع التكاليف، هذا الإجراء إبتدأ من 16 من شهر مارس الجاري.

و على الرغم من كل هذه المجهودات الجبارة التي قامت بها القنصلية إلا انها واجهت مشكلة عويصة خارجة عن استطاعتها، حيث أن 42 من المغاربة القاطنين بالدول الأوروبية رفضوا العودة الى مكان اقامتهم مما أرغم القنصلية على ايوائهم و اطعامهم و تغطية جميع التكاليف الناتجة عن ذلك لمدة 10ايام، ليقوم بعدها ارباب الفنادق التي كانت تأويهم بطردهم يوم 25 مارس جراء أوامر صادرة عن السلطات الأمنية الإسبانية بإخلائها بسبب حالة الإنذار في البلاد و ذلك بغية الحد من تفشي فيروس كورونا.

و قد طالبت القنصلية المغربية بالجزيرة الخضراء من السلطات الإسبانية ان يقوموا بواجبهم اتجاه هؤلاء المغاربة المقيمين باسبانيا و بعض بلدان الإتحاد الأوروبي، لكونهم يعملون و يدفعون الضرائب و يستفيدون من الخدمات الإجتماعية و التغطية الصحية في بلدان الإقامة. لكن السلطات المعنية لم تقم باي إجراء لحل الأزمة مما أدى ببعض الجمعيات المحلية لإستغلال الوضع حيث قاموا بنشر بعض الفيديوهات التي لا تعكس حقيقة الوضع و تشوه صورة المغرب، حيث من خلال التسجيلات تقوم هذه الجمعيات باتهام السلطات المغربية بالتخلي عن ما يزيد عن 100 مواطن مغربي.