mdm24press جريدة إخبارية إلكترونية تهتم بقضايا الساعة ... mdm24Tv
TwitterFacebookGoogleYouTubeGoogle Maps

بوصوف عدد الائمة المغاربة ضعيف بفرنسا

1494174380_697858_1494177448_noticia_normal

 ذ.يحيى اليحياوي 

في استجواب له جديد مع جريدة “ليزيكو”، أعلن عبد الله بوصوف، أمين عام مجلس الجالية المنتهية ولايته منذ 8 سنوات و 64 يوما، بأن عدد الأئمة بفرنسا قليل للغاية، مقارنة مع تركيا والجزائر…وهذا كلام صحيح…لكنه يضيف بأن المغرب لا يبعث هؤلاء الأئمة من تلقاء نفسه، بل بطلب من الجمعيات الإسلامية وبتزكية من السلطات الفرنسية…هنا مربط الفرس…فرنسا لم تخف يوما بأن كل هذه الجمعيات الإسلامية هي جمعيات ذات مسحة سلفية بشكل من الأشكال، وتخدم أجندات بلدانها الأصل
…لا بل وتعمل، على قلة عددها، على تصريف “المنظومة الدينية” لهذه البلدان، في ضرب مباشر لقيم الجمهورية ومبادئ العلمانية الشبه مقدسة بفرنسا…ليس هذا فحسب، بل تحصل على تمويلات ضخمة، لا تستطيع السلطات مراقبة صرفها أو الجهة المستفيدة منها…بوصوف نفسه يدرك أن المئات من الجمعيات بفرنسا هي جمعيات إما تابعة لتنظيم الإخوان الذي هو ضمن أعضائه بالتقية المضمرة، أو هي جمعيات وهمية…جمعيات على الورق… تأخذ المال من هنا وتحوله لجهات لا يعلم بها إلا من تصب في حسابه هنا أو هناك …فرنسا تريد قطع دابر هذه الماكينة المالية تابع

الحزب الإشتراكي الكتلاني يطالب المغاربة لممارسة السياسة

La imagen puede contener: una o varias personas y personas sentadasمحمد ياسر بوبكري/ كتالونيا

إنعقد يومه الجمعة 21 فبراير 2020 بقاعة العروض بمقر بلدية غيسونا التابعة لاقليم ليريدا.
هذا القاء المهم كان من تنظيم الحزب الإشتراكي الكتلاني لليريدا تحت عنوان: تحديات وفرص.
حضر هذا اللقاء العديد من المهتمين بهذا الموضوع من جميع مناطق كتالونيا و من جنسيات مختلفة.
كان المشرف على هذا اللقاء السيد رشيد فارس الكاتب العام للهجرة بفدريالية ليريدا بيرينو اران عن الحزب الاشتراكي الكتلاني و الذي تحدث عن أهمية هذا اللقاء و الذي جاء في ظرفية جد مهمة و معقدة نظرا لعدة عوامل ومن بينها تصاعد اليمين المتطرف في إسبانيا و إنعدام معارضة مسؤولة على المستوى الوطني و الإنقسام الكبير الذي يعرفه المجتمع الكتالاني.
لهذا طلب السيد فارس بصفته الحزبية من المهاجرين الإنخراط في حزبه لكونه يمثل حقيقة المجتمع بركته بمن فيهم المهاجرين الموجودين في جميع دواليب الحزب.
حاضر في هذا اللقاء كل من محمد الشايب البرلماني السابق في البرلمان الإسباني. ماربيل غارسيا، كاتبة العامة تابع