mdm24press جريدة إخبارية إلكترونية تهتم بقضايا الساعة ... mdm24Tv
TwitterFacebookGoogleYouTubeGoogle Maps

الحقد وعقدة المغرب..تبون يستدعي سفيره في كوت ديفوار للتشاور

imageفي خطوة تنم عن حقد دفين وعقدة المغرب التي تؤرق النظام الجزائري وزادته الضربات المتتالية ألما، لم تجد الجزائر سوى سفيرها بجمهورية كوت ديفوار فقامت باستدعائه للتشاور، عقب فتح هذا البلد الإفريقي قنصلية له في مدينة العيون المغربية.

وقالت وزارة الخارجية الجزائرية، مساء اليوم الخميس، إن استدعاء السفير الجزائري يأتي أيضا ضد تصريحات “مبطنة” لوزير الشؤون الخارجية الإيفواري.
واعتبرت الخارجية الجزائرية أن قنصلية كوت ديفوار بالصحراء المغربية تعد “ضربا للالتزام الجماعي للبلدان الإفريقية المؤسسة للاتحاد الإفريقي القاضي بالتمسك بمبادئ المنظمة والعمل على تحقيق الأهداف المكرسة في العقد التأسيسي”.

وكان علي كوليبالي، وزير الاندماج الإفريقي وإيفواريي الخارج، وجه رسائل غير مسبوقة من مدينة العيون إلى أعداء الوحدة الترابية للمملكة، أكد فيها أن “كوت ديفوار تتمتع بحرية القرارات وترفض جميع الإملاءات المتعلقة بتوجهها تابع

استمرار الانتهاكات والتضييق على حرية التنقل والحصار يخنق الساكنة

imageما تزال مظاهر الانتهاكات الجسيمة التي تمارسها قيادة جبهة البوليساريو في مخيمات تندوف وباقي المخيمات، جاثمة على أنفاس المحتجزين العزل، إذ أنه رغم الدعوات الدولية والحقوقية لإيقاف هذه الانتهاكات إلا أن جبهة البوليساريو الانفصالية لازالت تواصل انتهاكاتها، عبر فرض حصار ليلي على المواطنين ورخص لزيارة المقربين.

وحسب منتدى أنصار الحكم الذاتي بتندوف المعروف اختصارا بـ”فورستاين”، فإن “البوليساريو” تتمادى في تفعيل إجراءاتها الماسة بحرية ساكنة المخيمات، والمخالفات للأعراف والمواثيق الدولية القاضية بحرية التنقل”، موضحا أنه و”منذ سنوات وبحجة اعتماد خطة أمنية لحماية المخيمات، لازالت تمارس سياسة الحظر الليلي كوسيلة رادعة ضد الساكنة، وفرض الحظر يتيح لها التحكم في حركة المقيمين بالمخيمات، الذين يضطرون إلى الاستكانة داخل خيامهم وبيوتهم ليلا”. تابع

الرئيس الفرنسي يضع حدا للتدبير العشوائي للشأن الديني

 د. يحيى اليحياوي

من وحي الجمعة…الرئيس الفرنسي يضع حدا للتدبير العشوائي للشأن الديني ليس في فرنسا…لا… في المغرب…عشرات السنين والمغرب يبعث بأئمته ومرشديه وخطبائه لفرنسا …عشرات السنين وفرنسا تحاول القطع مع هؤلاء…جلهم لا يتحدث الفرنسية، لا يعرف سياق البلد الذي يقدم فيه “دروسا في الوعظ”، لا بل العديد منهم اتهموا بتبني الخطاب السلفي المتشدد، بعضهم أيضا تورط في أعمال عنف … كل ذلك لم يفرز بالنسبة للرئيس الفرنسي إلا حالة متقدمة مما سمي تباعا بالتشدد ثم التطرف ثم “الانفصال الإسلامي” … عبد الله بوصوف، أمين عام مجلس الجالية المنتهية ولايته منذ 8 سنوات و 62 يوما، هو عراب الشأن الديني في أوروبا عموما، وفي فرنسا على وجه التحديد…هو الذي يقدم نفسه باعتباره الخبير … العارف بخبايا مسلمي أوروبا … صاحب التوصيات … لا بل هو “صاحب الشكارة” الذي يوزع المال العام على الجمعيات والفيدراليات والائتلافات الإسلامية …بغرض “ضبط” سلوك المغاربة السنة، ومطاردة من يقترب من الشيعة أو يتشيع … الملايين بذرت تابع