mdm24press جريدة إخبارية إلكترونية تهتم بقضايا الساعة ... mdm24Tv
TwitterFacebookGoogleYouTubeGoogle Maps

إكراهات داخلية بالجزائر ستفرض عليها تسوية الخلاف مع المغرب

imageقال عبد الفتاح الفاتحي، مدير مركز إفريقيا والصحراء للدراسات الاستراتيجية، إن المغرب جاهز لكل محاولة لفتح الحوار مع الجارة الجزائر، فالمغرب ينهج سياسة اليد الممتدة مع الجزائر لتطبيع العلاقات وتسوية جميع الخلافات.

وأضاف الفاتحي أن الجزائر لا تريد أن تدخل في أي حوار مع المغرب، رغم التغيرات في المنطقة والتي تفرض تعاونا على جميع الأصعدة بين الجيران لتجاوز الصعوبات.

وأوضح الفاتحي أن هناك إكراهات داخلية تعيشها الجزائر ستفرض عليها تسوية الخلاف وتطبيع العلاقات مع المغرب، وبالتالي إعطاء نفس ودفعة للتعاون الثنائي، والتطلع لمستقبل أفضل سينعكس إيجابا على كلا البلدين والمنطقة برمتها.

وكانت النشرة المسائية على “دي دبليو” خصصت أمس فقرة للحديث عن مستقبل العلاقات بين المغرب والجزائر وعن إمكانية أن يمد كل من البلدين يدهما لتسوية قريبة بخصوص الحدود والتوترات بينهما، واستضافت كل من الدكتور عبد الفتاح الفاتحي من المغرب، والدكتور زهير بوعمامة من الجزائر.