mdm24press جريدة إخبارية إلكترونية تهتم بقضايا الساعة ... mdm24Tv
TwitterFacebookGoogleYouTubeGoogle Maps

التقدم والاشتراكية يقرر مغادرة حكومة العثماني

filesكشف مصدر قيادي بحزب”التقدم والاشتراكية” أن رفاق بنبعد الله قرروا الخروج للمعارضة.

وقرر المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية بالإجماع مساء اليوم الثلاثاء مغادرة الحكومة والخروج للمعارضة.

وشددت المصادر ان رفاق بنعبد الله رفضوا بالإجماع البقاء في الحكومة بوزير واحد مقررين النزول من سفينة الحكومة وإحالة القرار على المجلس الوطني لاعتماده في دورته المقبلة.

قال رشيد لزرق، محلل سياسي إن انسحاب التقدم والاشتراكية من حكومة سعد الدين العثماني مجرد تكتيك وتوزيع للأدوار واصطياد الفرص وتوجيه الرسائل. وشبه لزرق، نبيل بنعبد الله، بوليد جنبلاط في لبنان، من حيث المناورة من اجل البقاء.

وأوضح لزرق أن بلاغ الحزب، هو تلويح بقلب الطاولة على العثماني كونه ليست مستفيدا على الإطلاق من الصيغة التي يدار بها التعديل الحكومي المرتقب. لذلك ففكرة الخروج من الحكومة ليست هدفاً بحدّ ذاتها، بل هي مناورة يُراد بها تطويق الضغط الداخلي على العثماني، من خلال جناح بنكيران، لأن بنعبد الله  في تواصل دائم مع بنكيران، الذي يضغط و يعتبره العثماني مستفزاً من طريقة تصرفه بشكل عام ومستمر مع التقدم و الاشتراكية.