mdm24press جريدة إخبارية إلكترونية تهتم بقضايا الساعة ... mdm24Tv
TwitterFacebookGoogleYouTubeGoogle Maps

رئيس البرازيل يرهن قبول المساعدات باعتذار الرئيس ماكرون

1494174380_697858_1494177448_noticia_normalقال الرئيس البرازيلي، غايير بولسونارو، إن بلاده لن تحصل على مساعدات من مجموعة السبع إلا إذا اعتذر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

ونقلت قناة “يورونيوز” الإخبارية عن بولسونارو قوله، اليوم الثلاثاء، “سأقبل المساعدات الدولية للمساعدة في إخماد حرائق غابات الأمازون.. لكن على الرئيس الفرنسي أن يعتذر لي أولا”.

ويأتي هذا التصريح عقب تصريح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ردا على سخرية الرئيس البرازيلي من زوجة الرئيس الفرنسي، حيث قال ماكرون: “أعتقد أن الشعب البرازيلي يشعر بالإحراج من سلوك رئيسه وآمل في أن يحصل على رئيس أفضل عاجلا”. وأعلنت قمة الدول الصناعية السبع، أمس، أن قادة هذه الدول وافقوا على تمويل فوري بقيمة 20 مليون دولار لمساعدة بلدان غابات الأمازون، لاسيما البرازيل في مكافحة الحرائق المستعرة في هذه الغابات، ويشمل التمويل أيضا دعم تابع

قادة دول إفريقيا واليابان يجددون موقفهم بعدم الاعتراف بالبوليساريو

hqdefaultأكدت اليابان، خلال الجلسة الافتتاحية، لقمة مؤتمر طوكيو الدولي السابع للتنمية بإفريقيا (تيكاد 7)، اليوم الأربعاء بيوكوهاما، أمام قادة دول ورؤساء حكومات إفريقيا، ومسؤولي منظمات وهيئات دولية، بينهم الأمين العام للأمم المتحدة السيد أنطونيو غوتيريس، على موقفها الثابت من القضية الوطنية وعدم اعترافها ب”الجمهورية الصحراوية” الوهمية .

جاء ذلك في كلمة لوزير الشؤون الخارجية الياباني، السيد تارو كونو، الذي أكد من جديد موقف الحكومة اليابانية بأن “الحضور في مؤتمر طوكيو الدولي السابع للتنمية بإفريقيا لأي كيان لا تعترف به اليابان كدولة لا يؤثر في شيء على موقف البلاد بخصوص وضعية هذا الكيان”.

يذكر في هذا السياق أنه قبيل انطلاق أشغال المؤتمر الحالي كان المدير العام لمديرية الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بوزارة الشؤون الخارجية اليابانية، السفير كاتسوهيكو تكاهاشي، جدد التأكيد، في تصريح صحافي على الموقف “الثابت والراسخ” تابع

العثماني غير مستعجل في مناقشة الحقائب الوزارية

filesقال سليمان العمراني، النائب الأول للأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إن اجتماع الأمانة العامة يوم الاثنين الماضي لم يتطرق للحقائب الوزارية المفروض أن يشملها التعديل الوزاري المرتقب، وأضاف العمراني في تصريح للصحافة، أن “النقاش بقي في المستوى الاول دون أن يتناول موضوع الحقائب والأسماء لأن ذلك من السابق لأوانه”.

وأوضح العمراني، أن اجتماع الأمانة العامة للحزب تناول قضية التعديل الحكومي دون الخوض في باقي التفاصيل عن طبيعته هل: “سيكون جزئيا أو موسعا، غير أن ملف التعديل الوزاري حظي بحيز كبير في نقاش أعضاء الأمانة العامة للبيجيدي”.

وعلاقة بالتعديل الحكومي، أوضح العمراني، أن أعضاء الأمانة العامة، “استحضروا الرهانات التي أكد عليها الخطاب الملكي لعيد العرش وتقدموا بأفكار ومقترحات قاربت الهيكلة وشروط تحقيق النجاعة أكثر في العمل الحكومي”.

وكان الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني، قد ترأس يوم الاثنين، اجتماعا للأمانة العامة للحزب، حيث تابع

توقيف أجنبي موضوع بحث دولي

1446530674_736867_1446547817_noticia_fotogramaتمكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يوم الجمعة، من توقيف مواطن أجنبي يحمل جواز سفر إسرائيلي، يبلغ من العمر 52 سنة، وذلك للاشتباه في ارتباطه بالشبكة الإجرامية المتورطة في تزوير سندات الهوية وجوازات السفر المغربية، والتي تم تفكيكها في شهر مارس المنصرم.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، فإن المشتبه فيه كان قد تمكن من الحصول على بطاقة تعريف وطنية وجواز سفر مغربي باستخدام وثائق مزورة، مستفيدا من المساطر الاحتيالية التي كانت تعتمدتها الشبكة الإجرامية التي تم تفكيكها. تابع

بوصوف يستعرض الدور المحوري لمغاربة العالم في تنمية المملكة‎

12143090_181037858898373_42536633352149141_nعبد الله بوصوف
على الرغم من أن لا أحد يُجادل في دور مغاربة العالم في جميع منظومات المغرب ومساهمتهم في الدفع بعجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والتضامن الاجتماعي وفي الإشعاع المغربي بالخارج وكذا تصدير صورته الإيجابية وأيضا نموذجه الديني المتسامح المعتدل…

وعلى الرغم من أن لا أحد يُجادل أيضا في قوة لغة الأرقام التي تتكلم لغة الشفافية والوضوح، والتي لا تحتاج منا إلى الكثير من الوقت للوقف على حقيقة يعرفها الجميع، وهي أن مغاربة العالم هُم رأسمال حقيقي للمغرب وخزان احتياطي من الكفاءات المغربية بالخارج، حيث أثبت العديد من الوقائع أن المغرب يُمكنه أن يعوّل على أبنائه بالخارج…

فإن البعض يعتقد أن مُجرد إعادة هذا الحديث هو مرتبط بضرورة احتفالية كالعيد الوطني للمهاجر في 10 غشت، أو بمناسبة موسم العبور والعطلة الصيفية لمغاربة العالم بوطنهم الأم…

فأن نقول إن مغاربة العالم هم قوة اقتصادية، فهذا كلام ليس فيه مُحاباة لأحد… تابع