mdm24press جريدة إخبارية إلكترونية تهتم بقضايا الساعة ... mdm24Tv
TwitterFacebookGoogleYouTubeGoogle Maps

مجلس الجالية يرفع دعوى قضائية ضد جريدة “إل موندو” الإسبانية

12143090_181037858898373_42536633352149141_nبلاغ إخباري
مجلس الجالية يرفع دعوى قضائية ضد جريدة “إل موندو” الإسبانية
على إثر المقال الذي نشرته جريدة «إل موندو» الإسبانية يوم 11 يونيو 2019 والذي تضمن اتهامات باطلة ومعطيات غير صحيحة تمس بشرف مجلس الجالية المغربية بالخارج في شخص أمينه العام وأحد أفراد أسرته وعضو بالمجلس، رفع الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج دعوى قضائية ضد الجريدة الإسبانية، من أجل جبر الضرر المترتب عن المس بالشرف وبالحياة الخاصة وبسمعة المؤسسة.
وقد تم تسجيل الدعوى القضائية ضد جريدة «إل موندو» في شخص مديرها والشركة الناشرة، في المحكمة الابتدائية بمدريد يوم الأربعاء 31 يولويز 2019، بعد استكمال جميع الإجراءات الشكلية والمسطرية، عن طريق مكتب محاماة إسباني سيتولى الترافع عن المجلس وأمينه العام.

القنصلية العامة للمملكة المغربية بجهة طراغونا،ليريدا وارغون تحتفل بعيد العرش المجيد

نظمت قنصلية المملكة المغربية بمدينة طراغونا الإسبانية حفلاً بمناسبة الذكرى العشرين لتربّع الملك محمد السادس على العرش.

اليد الممدودة للمغرب نحو الجزائر ستعطي دفعة للبناء الإفريقي

files (2)أكد الخبير السنغالي ألييون ندياي، وهو مدرس بجامعة شيربروك الكندية، أن اليد الممدودة للمغرب نحو الجزائر ستعطي دفعة للبناء الإفريقي الذي يحظى فيه البلدان بدور مهم.

وقال نديائي، إن “هذا الانفتاح على الجزائر يبدو عنصرا هاما في الخطاب الملكي الذي يتعين أن يكون محل ترحيب، ومن خلال ذلك سيتعزز البناء الإفريقي أكثر”.

وأضاف أن هذا الانفتاح للمغرب سيمكن المغرب ليس فقط من الانخراط على نحو أكثر انسجاما في فضائه الإقليمي المغاربي، بل سيعطي أيضا “دفعة قوية للبناء الإفريقي، حيث يضطلع البلدان بدور مهم للغاية”.

واعتبر أنه يتعين على المغرب تأكيد ريادته في القارة من خلال تطوير أوجه التكامل مع البلدان الأخرى. ويبدو مثال تابع

قنصلية المغرب بطاراغونا تخلد ذكرى عيد العرش

قنصلية المغرب بطاراغونا تخلد ذكرى عيد العرش

طراغونا 

نظمت قنصلية المملكة المغربية بمدينة طراغونا الإسبانية حفلاً بمناسبة الذكرى العشرين لتربّع الملك محمد السادس على العرش.

وتخللت الحفل مجموعة من الفقرات الفنية والترفيهية التي تفاعل معها الحاضرون والحاضرات، خصوصا الأناشيد والأهازيج الوطنية التي نالت حظها الأوفر من أداء الفنان المغربي المقيم بإسبانيا “حكيم”.

سلوى البشري، القنصل العام للمملكة المغربية بجهة طراغونا، ليريدا وأراغون، استعرضت في كلمة لها بالمناسبة مجموعة من الإنجازات التي تحققت في فترة حكم الملك محمد السادس، معرّجة على العلاقات الإسبانية المغربية “التي ما فتئت تتطور من حسن إلى أحسن”.

وقد عرف الحفل حضورا بارزا لمجموعة من أعضاء الجالية المغربية المقيمة بالجهة المذكورة، إضافة إلى كل من جوان ساباطي، مندوب الحكومة الإسبانية بطاراغونا، وكارلوس بيسير، عمدة مدينة ريوس، وجوسيب ماريا، الرئيس الإقليمي لشرطة الموسوس ديسكوادرا الكطلانية، وشخصيات أخرى.

 

زعماء أحزاب يهمشون الكفاءات خوفا على مناصبهم

t_1490479586قال رشيد لزرق، خبير دستوري، إن أي إصلاح يجب أن يبدأ بالإدارة، ذلك أن الجميع عاين كيف تم تعيين وزير بعيد عن القطاع الذي يسيره، ولا يمكنه بحكم التخصص أن يمتلك تصورا لإصلاح الإدارة في باقي القطاعات، لأن مدخل الإصلاح يقتضي إطارا من المستوى العالي ذا علم ومعرفة بدواليب الإدارة كشرط من شروط النجاح والرقي بمستوى القطاع.

وأضاف لزرق، أن ورش الإصلاح يقع على عاتق الوزير بالدرجة الاولى، فهو رئيس الهرم، و تقع على عاتقه المسؤولية السياسية في تشخيص الأعطاب، ومن تم وضع الحلول لها وفق معايير وأسس علمية مدروسة بغية الحد من تلك المشاكل، لكون الكفاءة و الدراية والتخصص هم صمام أمان لتحقيق أي نتيجة.

لكن يضيف الخبير الدستوري، أن من الأمور المحزنة أن تسمع خبرا عن تنصيب وزير مشرف على ورش كبير، على أساس ترضيات حزبية، وهو أقل كفاءة من مرؤوسه، في الوقت الذي تهمش فيه الكفاءات، لتخوف زعماء الأحزاب أن تابع