mdm24press جريدة إخبارية إلكترونية تهتم بقضايا الساعة ... mdm24Tv
TwitterFacebookGoogleYouTubeGoogle Maps

المغاربة يتصدرون قائمة الطلبة الأجانب بإسبانيا

filesخالد ملوك
كشفت إحصائيات جديدة نشرتها وزارة التعليم والتكوين المهني الإسبانية، بشأن خريطة التعليم ما قبل الجامعي، أن 797.618 تلميذا أجنبيا يتابعون دراستهم فوق التراب الأيبيري، مع احتلال الطلبة المغاربة الصدارة بمجموع 200 ألف.

وأورد التقرير الوزاري السنوي أن العدد الأكبر من الطلبة قادم من دول المغرب ورومانيا والصين وفنزويلا، مشيرا إلى أن هذا الواقع سيلزم الجهات الوصية على الرفع من أعداد الأساتذة بغرض الاستجابة للأرقام الهائلة من التلاميذ الأجانب الراغبين في متابعة دراستهم بإسبانيا.

وزادت صحيفة “إلموندو” أن الارتفاع الملحوظ بشأن أعداد الطلبة الأجانب الوافدين على إسبانيا مرتبط أساسا بالانفجار الديمغرافي الناتج عن ضغط الهجرة الخارجية، لا سيما في المرحلة ما بعد الأزمة الاقتصادية، موضحة في السياق عينه أن إسبانيا حطمت جميع الأرقام القياسية بهذا الخصوص.

وأبرز المنبر أن العدد الأكبر من الطلاب الأجانب يوجد بجزر البليار بمعدل 14.4% وكتالونيا بـ13.9% ولاريوخا بـ13.3% ومورسيا بـ13.3% ومليلية بـ13.2%، ومدريد بـ11.4%، مشيرا إلى أن العدد الأقل سجل بمدن إكستريمادورا وغاليثيا وأستورياس.

وأوضح التقرير أن الهيئة الطلابية الأكبر قدمت من المغرب بمجموع 200 ألف، تم رومانيا بمعدل 100 ألف تلميذ، والصين بنسبة 43 ألف طالب؛ وهي المعطيات التي دفعت العديد من التنظيمات النقابية إلى المطالبة بوضع سياسات تعليمية على ضوء الإحصائيات الجديدة.

وفي هذا الصدد، قال نيكولاس فرناندو غيسادو، رئيس النقابة التعليمية “Anpe”، إن النظام التعليمي الإسباني جاهز ومستعد لاستقبال هذه الموجة الجديدة من المهاجرين، مضيفا أن الطلبة الأجانب محتاجون إلى المزيد من الاهتمام والموارد البشرية بغية تنفيذ البرامج التعليمية في ظروف مناسبة.