mdm24press جريدة إخبارية إلكترونية تهتم بقضايا الساعة ... mdm24Tv
TwitterFacebookGoogleYouTubeGoogle Maps

صباح المحبة في زمن الكراهية.

11011950_941169775905393_8258718919689694884_nعبد الرحيم بالمهدي برشلونة
بداية وقفة في العيد الاممي فاتح ماي ..والذي سقطت من أجله ضحايا وضحايا..حتى تحقق ما تحقق..وهذا الفضل فيه للجيل الذهبي من مناضلي العالم بأسره بغض النظر عن اللون أو الجنس أو الدين ..
ملاحظة ثانية : لقد حضرت استعراضات فاتح ماي في اسبانيا منذ 2004…واستخلصت أن التظاهر تضم كل النقابات وشعاراتها واطرها..ولكن في تظاهرة واحدة موحدة وأعني بهم مركزية الاتحاد العمالي و اللجن النقابية ..وتمر معهم نقابات مختلفة في انسجام كامل ..لانهم يبتعدون عن الأحزاب..حتى يتمكنوا من الدفاع عن قضايا العمال بعيدا عن المزايدات السياسية ..والأحزاب كذلك ..رفعت يدها عن التدخل في العمل النقابي..واذا قيل عنه عيد اممي فعلا عيد ..والحضور يكون مكثفا ولا يتخلف عنه أحد..
فمتى تصل عدوى وحدة الطبقة العاملة في المغرب بعيدا عن انتماءاتها السياسية ..ومازلت أتذكر موقف مضحك ومبك في نفس الوقت ..بعد المؤتمر السادس وابتعاد الكدش عن الاتحاد ..اشتعلت حرب الاستيلاء على المقرات ..وأتذكر كنت مع الإخوة في المقر المركزي للنقابة الوطنية للتعليم للدفاع عنه من الإخوة في الكدش الذين قدموا..ونحن في باب المقر وهم في الجهة المقابلة وفجأة مرت سيارة الوالي بنهيمة وتوقفت تشاهد هذا المنظر المحزن..بالأمس كنا جبهة واحدة تتكسر عليها كل المؤامرات واليوم مجموعة ضد مجموعة ..ندافع عن مقرات..
فهل يدرك يوما الصف التقدمي انه لن يفلح مادامت الأنانية وروح الزعامة طاغية هنا وهناك..وكل راض بما عنده ..بدل الجلوس بلا تخوين لأحد بل نستحضر قولة الشهيد المهدي النقد الذاتي..لأننا بدونه..لن نصلح الأخطاء..ولنبدأ مما نتفق عليه ولو نقطة واحدة ..كما اشتغلت الكتلة الديمقراطية في عهد عبد الرحمن اليوسفي أطال الله في عمره..؟؟؟!!
وعودة للمرحلة الأولى من الانتخابات التشريعية لمجلسي البرلمان والمستشارين..واعطيه عنوانا:
الانتخابات الدرس
لماذا؟
أولا:التخطيط الاستراتيجي في اختيار الزمان..ودراسة الخصوم ..وفي نفس الوقت برنامج التقط صوت الشارع: من نساء ..ومتقاعدون وشباب ..وتعليم وصحة ..وسوق العمل ..والاهتمام بمشاكل متطلبات
الجهات مثلا: كتالونيا والباسك …
2-تأخير عنوة اللقاءات التلفزية المباشرة ..لما تحتمل من تأويل وقراءات لصحافيات وصحافيين..كثيرا ما يخرجون الكلام عن مقاصده ..
3-استخدام سياسة القرب بالنزول للجهات والأقاليم المهمة والتركيز عليها
4-قدم الانتخابات التشريعية على انتخابات البلديات والبرامان الأوروبي..حتى لا يتقاعس عمداء المدن ورؤساء الجهات عن المشاركة بقوة وتعتبر كبداية لحملتهم..ولهذا كانت الخطة ناجحة ..
5-استغل خطاب الخصوم في مهاجمته..ونعته بالخيانة وتحميله أخطاء سبع سنوات لحكم الحزب الشعبي بينما هو سبعة أشهر فقط ..ركز فيها على
الجوانب الاجتماعية من صحة وتعليم ومساواة..
وملف الشباب والسكن ..والتقاعد ..وان المواطنة واحدة لا تمييز فيها ..
6-اختار فريقا متميزا من نساء ورجال ..كل له دوره..بل حتى التصريحات التي قد تضر منع من إعطائها..
وكان الثلاث مطمئنون لهزيمته وتكوينهم حكومة مشتركة على نفس نهج الأندلس..واحتفلوا في شارع كولون في مدريد ..وأطلق عليهم جميعا مجموعة كولون المتطرفة ..
7- ارتكبت الأحزاب اليمينية الثلاثة أخطاء قاتلة :حيث نشرت خطاب الكراهية والتهديد والوعيد
لكتالونيا بتطبيق الفصل 155.وإغلاق القنوات الكتلانية..ومنع التعامل باللغة الكتلانية في الإدارة أو التعليم ..وحل شرطة الحكومة الكتلانية..وطرد المهاجرين..وإعطاء الأسبقية للعنصر الإسباني الجذور
وبناء جدار في سبتة ومليلية ضد الجار المغرب ..وقد سماه حزب بوكس بالاجتياح الاسلامي ..
فاغلقوا عليهم الأبواب..وصاروا مرفوضين من جل شرائح المجتمع..وغاب عنهم أن اسبانيا :
السياحة تصل إلى أرقام قياسية . والاسبان بطبعهم منفتحون على كل الثقافات إلا أقلية..ويستحيل عليهم
حل مشاكل المنطقة بدون مد جسور التعاون مع المغرب
هذه معطيات ساهمت في تفوق الحزب العمالي الاشتراكي الإسباني بقيادة بيدروشانتش..
وعودة لاجتماعات كل الأحزاب لتقييم المرحلة ووضع خطة لمواجهة المرحلة الثانية:
انتخابات المجالس البلدية والبرلمان الأوروبي..
1-الحزب الاشتراكي الإسباني:
بعد اجتماع هيئته التقريرية: أوصت باتباع نفس الخطة ..وتأجيل الإعلان عن التحالفات كل شيء بوقته ..
2-حزب المواطنة :كرر اللاءات الثلاث لأي تحالف أو تعاون مع بيدروشانتش وهي نفس خطته السابقة ..واعتبر نفسه هو الممثل الحقيقي لليمين ليخطف المزيد من أصوات الحزب الشعبي او بوكس
3-الحزب الشعبي : كان الاجتماع غاضبا وتصريحات قياداته الوطنية أو الجهوية وما تداوله مجلسه الوطني : أولا بتغيير المسؤول على الحملة بسيدة..ثم التخلي عن اليمين المتطرف والرجوع للوسط والاعتدال حتى لا يفقد المزيد من البلديات ومقاعد البرلمان الاروبي..
4-بوديموس: اجتمعت هيئته: وما صرحت به زوجة رئيس الحزب ..هو التهديد بعدم التعاون أو التحالف مع الحزب الاشتراكي إن لم يشاركوا فيها ..وردت عليها نائبة رئيس الحكومة الاشتراكية إننا نريد أن نحكم وحدنا . والتحالفات كل شيء في وقته ..
5-حزب بوكس لا هيئة له أشخاص و زعامات يتوعدون الجميع أحزاب وصحافة ..وانهم سيحاولون البرلمان لجلسة محاكمة ومتابعة الحكومة في كل صغيرة وكبيرة ..
هذا باختصار شريط ردود الأفعال بعد اجتماعات الهيئات التقريرية في كل حزب..
وننتظر الخطابات والرؤيا السياسية التي يراها كل حزب لدور المجلس البلدي ..والبرلمان الاروبي أو سيظل خطاب التهم التهديد والوعيد ..
والسؤال :
هل ستبقى شعلة وقوة الدور الأول في هذه المرحلة؟
وهل ستصل أرقام المشاركة إلى النسبة التي تحققت في الدور الأول؟
ويبقى الخطاب السياسي هو المحفز..وكذلك البنية التحتية لكل حزب في كل جهات اسبانيا..
وهل سيحافظ الحزب العمالي الاشتراكي الإسباني على سيطرته واصواته التي حصل عليها في كل جهات اسبانيا حيث تحولت جلها إلى حمرةالورد؟؟؟