mdm24press جريدة إخبارية إلكترونية تهتم بقضايا الساعة ... mdm24Tv
TwitterFacebookGoogleYouTubeGoogle Maps

قلق كبير بسبب التفاقم المهول لمديونية الدولة

16299032_1907885169445978_7774636111802446371_nاهتمت الصحف الجزائرية، الصادرة اليوم الاثنين، بالأزمة الاقتصادية في البلاد، حيث تطرقت صحيفة “كل شيء عن الجزائر” إلى ارتفاع مديونية الدولة، مبرزة أن الجزائر كانت تعرف إلى وقت قريب بضعف مديونيتها، غير أنها قفزت منذ نهاية سنة 2016، إلى 21 في المائة بسبب الديون المستحقة على المؤسستين العموميتين (سونلغاز) و(سوناطراك).

وتحت عنوان “الارتفاع المقلق لدين الدولة الجزائرية”، لاحظت الصحيفة الالكترونية أن هذا الدين سار في المنحى التصاعدي ذاته سنة 2017، حيث بلغ 27 في المائة، جراء شراء الدولة للديون المتأخرة لدى البنوك المستحقة على المقاولات العمومية، ولكن أيضا بسبب تمويل عجز الميزانية، وذلك لأول مرة منذ مدة طويلة.

وأوضح المصدر ذاته أن الأمور تتعقد أكثر، أخذا بعين الاعتبار التوجه الحكومي السيء المتمثل في فرض “قروض مضمونة” على البنوك العمومية الوطنية، موجهة للمقاولات الكبرى التي احتفظت بها الدولة، مسجلة، استنادا لصندوق النقد الدولي، أن مستوى الدين العمومي ارتفع إلى 48 في المائة من الناتج الداخلي الخام سنة 2017.

من جهتها، علقت صحيفة “ليبيرتي” على مضاعفة الميزانية المخصصة لقطاع النقل برسم 2018-2019 (50 مليار دينار)، معتبرة أنه كان يتعين الاهتمام بوظيفة تنصيب أسر كبار شخصيات النظام في مناصب بالخارج مؤدى عنها بالعملة الصعبة، ملاحظة، في هذا الصدد، أنه لا مفر من الزيادات الميكانيكية الناجمة عن الانخفاض المستمر لقيمة الدينار، خلال السنوات الماضية”، ومسجلة أن ذلك ما يفسر أيضا لماذا يحارب النظام ما يشكل أساسا للتنمية، ممثلا في حرية إنشاء المقاولات، والسوق والتنافسية.