mdm24press جريدة إخبارية إلكترونية تهتم بقضايا الساعة ... mdm24Tv
TwitterFacebookGoogleYouTubeGoogle Maps

القادة الأفارقة يشيدون بالتزام جلالة الملك لإنجاح مشروع الصندوق الأزرق لحوض الكونغو

filesحرص العديد من قادة الدول الإفريقية المشاركون في القمة الأولى للجنة المناخ والصندوق الأزرق لحوض الكونغو، التي افتتحت أشغالها اليوم الأحد ببرازافيل، بحضور صاحب الجلالة الملك محمد السادس، على الإشادة عاليا بالالتزام القوي لجلالة الملك من أجل إنجاح المشروع الطموح، الصندوق الأزرق لحوض الكونغو.

وأشاد قادة الدول الإفريقية، في كلماتهم، بريادة جلالة الملك في مجال مكافحة التغيرات المناخية وانبثاق إفريقيا قادرة على مواجهة هذه الظاهرة.

وفي هذا الصدد، حرص رئيس جمهورية الكونغو رئيس لجنة المناخ لحوض الكونغو فخامة السيد دونيس ساسو نغيسو، على التنويه الخاص والكبير بصاحب الجلالة الملك محمد السادس لالتزام جلالته الملحوظ والواضح من أجل خدمة قضايا البيئة ودعم جلالته الموصول للجنة المناخ لحوض الكونغو.

ومن جهته، أعرب رئيس جمهورية رواندا الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي فخامة السيد بول كاغامي عن اعترافه وتقديره للجهود التي يبذلها صاحب الجلالة الملك محمد السادس والتزامه الشخصي في مجال مكافحة التغيرات المناخية، موضحا أن هذه الظاهرة أضحت تؤثر سلبا في عدد من البلدان الإفريقية.

ومن جانبه، أعرب الرئيس الأنغولي فخامة السيد جواو لورينسو عن شكره وامتنانه لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لمساهمته الثمينة ومواكبته للجهود الرامية إلى المحافظة على التراث المشترك الذي يتمثل في حوض الكونغو.

وفي نفس السياق، أشاد رئيس جمهورية النيجر رئيس لجنة الساحل فخامة السيد محمدو ايسوفو بالريادة السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس في مجال محاربة التغيرات المناخية، مؤكدا عزمه الأكيد على العمل سويا بتعاون مع لجنة المناخ لحوض الكونغو من أجل رفع التحديات التي تثقل كاهل القارة الإفريقية.

ومن جانبه، عبر رئيس جمهورية الغابون منسق لجنة قادة الدول ورؤساء الحكومات الإفريقية الخاصة بالتغيرات المناخية فخامة السيد علي بانغو أونديمبا، عن شكره الحار لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لعمله الدؤوب من أجل إفريقيا، ولاسيما إبان تنظيم المملكة لمؤتمر (كوب 22) ومبادرة جلالته خلال قمة العمل الإفريقية بإحداث ثلاثة لجان خاصة بمنطقة الساحل والدول الجزرية وحوض الكونغو.

كما نوه الرئيس بانغو بالجهود المبذولة من أجل أجرأة لجنة المناخ لحوض الكونغو، مؤكدا، في هذا الصدد، أن الأمر لا يتعلق بمساعدة القارة الإفريقية وإنما إنقاذ كوكب الأرض.

وتروم قمة قادة دول ورؤساء حكومات لجنة المناخ والصندوق الأزرق لحوض الكونغو، الأولى من نوعها، استعراض حصيلة أنشطة لجنة المناخ لحوض الكونغو والصندوق الأزرق لحوض الكونغو، وتمكين قادة الدول من إقرار الآليات والوسائل الضرورية الكفيلة بتسريع أجرأة اللجنة في ارتباط مع تطلعات الدول والقطاع الخاص والسكان والشركاء التقنيين والماليين.

وإلى جانب المغرب، تشارك في قمة برازافيل وفود 15 دولة (أنغولا، الكاميرون، جمهورية افريقيا الوسطى، جمهورية الكونغو، جمهورية الكونغو الديمقراطية، الغابون، غينيا الاستوائية، كينيا، رواندا، ساوتومي وبرانسيبي، تشاد، زامبيا، النيجر، غينيا، السنغال)، وممثلون عن الاتحاد الإفريقي.