mdm24press جريدة إخبارية إلكترونية تهتم بقضايا الساعة ... mdm24Tv
TwitterFacebookGoogleYouTubeGoogle Maps

تاسع انتصار لاتحاد طنجة هذا الموسم

4383891_640pxفاز فريق اتحاد طنجة، على ضيفه المتعثر الدفاع الحسني الجديدي 1- صفر أول أمس السبت ضمن الجولة 21 من البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم.
وجاء هدف اتحاد طنجة، والمباراة الوحيد عن طريق المهاجم عبد الغني معاوي، مستفيدا من عدم إبعاد الحارس خالد العسكري لكرة عرضية من البديل عبد العالي العبوبي من الجهة اليسرى بشكل جيد.
وكان فريق الدفاع الحسني الجديدي الذي مني أول أمس بأول هزيمة له تحت قيادة مدربه الجديد عبد الرحيم طاليب في رابع مباراة للأخير مع الفريق، هو المبادر بتهديد مرمى الحارس أحمد محمدينا.
وأتيحت للدفاع الحسني الجديدي، فرصتان لإدراك التعادل في آخر دقيقتين عبر لاعبه وليد أزارو الذي انفرد بحارس اتحاد طنجة لكنه سدد في الشباك الجانبية قبل أن يبعد حارس أصحاب الأرض التسديدة الثانية لتصل لأيوب نناح الذي سدد باتجاه المرمى لكن المدافع زكريا الملحاوي أبعد الكرة من على خط المرمى.
وهذا هو تاسع انتصار لاتحاد طنجة هذا الموسم ليتقدم للمركز الثالث برصيد 33 نقطة من 20 مباراة وبفارق نقطة واحدة على نهضة بركان الذي تراجع إلى المركز الرابع بعد تعادله سلبيا يوم الجمعة أمام مضيفه حسنية أكادير في افتتاح الجولة.
في المقابل، تعرض الدفاع الحسني الجديدي لهزيمته السابعة ليظل في المركز الثالث عشر برصيد 20 نقطة.
إلى ذلك، أهدر فريق نهضة بركان فرصة الانفراد مؤقتًا بالمركز الثاني بعدما اكتفى بالتعادل السلبي مع مضيفه حسنية أكادير.
وكان فريق حسنية أكادير هو الأقرب لافتتاح التسجيل في الشوط الأول من اللقاء بينما اعتمد الضيوف على الهجمات المرتدة.
وتلقى المهاجم بديع أوك تمريرة بينية متقنة بعد مرور 7 دقائق على بداية اللقاء لينفرد بالحارس عبدالعالي المحمدي الذي تصدى لتسديدته.
وبعد مرور ربع ساعة على بداية اللقاء عاد أوك ليبحث عن التسجيل لكن تسديدته القوية تصدى لها الحارس ثم أبعدها الدفاع بصعوبة.
واستمر ضغط أصحاب الأرض ليسدد القائد عبدالحفيظ ليركي في الدقيقة 21 كرة تصدى لها الحارس.
وتحسن أداء نهضة بركان في بداية الشوط الثاني خاصة من خلال الكرات الثابتة التي لم تقلق كثيرًا الحارس هشام المجهد بينما استفاق أصحاب الأرض في أخر 10 دقائق وكاد أوك أن يحرز هدف التقدم لفريقه في الدقيقة الأخيرة لكن تسديدته مرت بمحاذاة القائم.
وهذا هو التعادل الثامن لنهضة بركان هذا الموسم ليظل الفريق في المركز الثالث برصيد 32 نقطة متقدما بفارق نقطتين على حسنية أكادير صاحب المركز الخامس والذي تعادل للمرة السادسة هذا الموسم.
وصبّ مدرب حسنية أكادير عبدالهادي السكتيوي، غضبه على الحكم كريم صبري الذي أدار المباراة.
وقال السكتيوي في الندوة الصحافية التي أعقبت المباراة: اكلما صعد فريقنا يلقى أمامه العراقيل، لا يعقل أن يرتكب في حقنا أخطاء تؤثر علينا وكان بالإمكان أن تمنحنا هدفاب.
وتابع: االحكم تغاضى عن ضربتي جزاء في الشوط الأول، لكن كان عليه أن يحتسب ضربة جزاء في الشوط الثاني بعد تدخل عنيف على البركاوي في مربع العمليات، ضربة جزاء كانت واضحة وأعتقد أن أي حكم كان سيحتسبها دون ترددب.
وأضاف السكتيوي: اأريد دائما أن أفوز عن جدارة واستحقاق، لكن لا أقبل أن أنهزم أو أن تضيع نقاط المباراة بسبب أخطاء الغير.